جابر وسعيد عاوزين نخش على الشغل الكبير بقى